القائمة الرئيسية

الصفحات

هل اقتربت نهاية الساعة الإضافية ؟



أطلق نشطاء بشبكات التوصل الاجتماعي حملة شعبية لمطالبة الحكومة، بإلغاء إضافة ساعة للتوقيت الرسمي للمملكة، خاصة في فصل الشتاء، بسبب المعاناة والمشاكل الصحية والنفسية التي تسببها للتلاميذ والموظفين خصوصا.


وطالب رواد مواقع التواصل المتضررين من الساعة الإضافية، المشاركة والتوقيع في العريضة من أجل إيصال أصواتهم للمسؤولين للمطالبة بإلغاء الساعة الإضافية والعودة للتوقيت العادي للمملكة، متسائلين عن سبب "تجاهل حكومة العثماني للأضرار الصحية للعمل بالتوقيت الصيفي، في القطاع العام والخاص، وما يسببه من إرهاق ومعاناة واختلال للتوازن البيولوجي للمواطن المغربي.



كما وجه أولياء الأمور مطالبهم لإلغاء قرار "الساعة الإضافية" لما تشكله من عبء على التلاميذ الذين يتوجهون في الصباح الباكر إلى مدارسهم وهم نيام.

وجدير بالذكر، أن قرار إلغاء العمل بالتوقيت الشتوي والإبقاء على التوقيت اتخذته الحكومة سنة 2018 وهو ما خلف ردود فعل واسعة في وسائل التواصل.

المصدر: تيلي ماروك